مايو 25, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

أسهم تيسلا تنخفض بسبب تخفيضات الأسعار بعد الأرباح

أسهم تيسلا تنخفض بسبب تخفيضات الأسعار بعد الأرباح

(رويترز) – انخفض سهم تسلا 3% يوم الاثنين، إذ غذت أحدث تخفيضات الأسعار العالمية مخاوف وول ستريت بشأن تقلص هوامش أرباح شركة صناعة السيارات الكهربائية في الفترة التي سبقت تقرير أرباحها في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وفي محاولتها الأخيرة لتعزيز الطلب، الذي تراجع بسبب ارتفاع أسعار الفائدة، خفضت الشركة أسعار المركبات مثل الطراز 3 والطراز Y بما يصل إلى 2000 دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع في العديد من الأسواق، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين وألمانيا.

وتأتي التخفيضات قبل أرباحها الفصلية يوم الثلاثاء، حيث من المتوقع أن تسجل شركة صناعة السيارات الأكثر قيمة في العالم أول انخفاض في الإيرادات وأدنى هامش إجمالي منذ ما يقرب من أربع سنوات، وفقًا لبيانات LSEG.

وينتظر المستثمرون الوضوح بشأن استراتيجية تسلا من الرئيس التنفيذي إيلون موسك بعد أن خفض 10٪ من القوى العاملة في تسلا الأسبوع الماضي وقال إن تركيزها على القيادة الذاتية كان خطوة “واضحة تمامًا”.

في أغسطس، أعلن ماسك عن حدث للكشف عن “التاكسي الآلي” الخاص به بعد أن ذكر تقرير لرويترز في 5 أبريل أن تيسلا تخلت عن خططها لتطوير سيارتها الكهربائية ذات الأسعار المعقولة التي طال انتظارها لصالح سيارة أجرة آلية. وبعد التقرير، قال ماسك: “رويترز تكذب”، دون أن يذكر أي معلومات غير دقيقة.

كتب دان آيفز، محلل Wedbush Securities، في مذكرة توقعات الأسبوع الماضي أن الأرباح كانت “لحظة الحقيقة” و”واحدة من أهم اللحظات في تاريخ الشركة”.

وفقدت أسهم تيسلا أكثر من 40% من قيمتها حتى الآن هذا العام، حيث تقول الاستطلاعات والنقاد إن ميل ماسك نحو السياسة اليمينية والتصريحات العامة الاستقطابية أدى إلى إبعاد بعض مشتري السيارات المحتملين.

ومن المقرر أن يؤدي انخفاض يوم الاثنين إلى مسح ما يقرب من 20 مليار دولار من قيمتها السوقية البالغة 468 مليار دولار، بناءً على إجمالي أسهمها القائمة.

READ  أشعل تويتر النار في تاكو بيل على الرف الثاني للبيتزا المكسيكية

في حين أن شركة تسلا لا تزال شركة صناعة السيارات الأكثر قيمة في العالم، فإن شركة تويوتا تعمل على سد الفجوة ببطء على خلفية الطلب المتزايد على سياراتها الهجينة.

بلغت القيمة السوقية لشركة صناعة السيارات اليابانية 306 مليار دولار اعتبارًا من آخر إغلاق لها.

(تقرير بواسطة أديتيا سوني في بنغالورو؛ تحرير كريشنا شاندرا إلوري)