الأحد, يوليو 21, 2024

أمير منطقة المدينة المنورة يتفقد الخدمات الصحية لحجاج بيت الله الحرام في محيط المسجد النبوي

الرياض: مثل كل ذي الحجة، الشهر الأخير من التقويم الإسلامي، يجتمع ملايين المسلمين من جميع أنحاء العالم في المملكة العربية السعودية للمشاركة في طقوس الحج، وهي واحدة من أكبر التجمعات السنوية في العالم.

وعلى الرغم من أن هذا التدفق الهائل للحجاج يشكل تحديًا للبنية التحتية وقيود الخدمات الاجتماعية في المدينتين المقدستين مكة والمدينة، إلا أن المملكة كانت مستعدة جيدًا للتعامل مع موسم الحج هذا العام.

يعد الأخصائيون الاجتماعيون عنصرًا أساسيًا في الحج، وهم مكلفون بجعل تجربة الحج أفضل للزوار. (منتجع صحي)

ومع توسع القدرات التكنولوجية في المملكة العربية السعودية تدريجياً، تستخدم سلطات البلاد الأخصائيين الاجتماعيين الآليين لجعل هذه التجربة الروحانية لا تُنسى مدى الحياة.

وشارك في مناسك الحج العام الماضي 1,845,045 حاجا، 90 بالمئة منهم من الخارج، بحسب الهيئة العامة للإحصاء السعودية.

أسرعحقيقي

تتمتع المملكة العربية السعودية بخبرة واسعة في استخدام التكنولوجيا أثناء الحج، خاصة في موسم ما بعد كوفيد-19 الصعب.

تتمثل مهمة الأخصائي الاجتماعي في المساعدة في جعل تجربة الحج أفضل للزوار في كل موقع مناسب في مكة والمدينة.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

يلعبون دورًا مهمًا في دعم ومساعدة احتياجات الحاج. ومع ذلك، فإن الحجم الهائل لهذه الظاهرة ترك البعض يتساءل عما إذا كان الذكاء الاصطناعي يمكن أن يكمل ويحل محل بعض وظائف العمل الاجتماعي.

تتمتع المملكة العربية السعودية بخبرة واسعة في استخدام التكنولوجيا أثناء الحج، خاصة في مواسم ما بعد كوفيد-19 الصعبة. وفي العام الماضي، أطلقت هيئة السياحة في المملكة منصة نسوك لتبسيط التخطيط والحجوزات لتجربة الحج بأكملها.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

الروبوتات الذكية مستخدمة منذ سنوات، تعمل في مجالات التطهير والتعقيم وتوزيع مياه زمزم.

وخلال موسم الحج العام الماضي، تم استخدام الروبوتات المدعومة بالذكاء الاصطناعي للتواصل مع الحجاج بـ 11 لغة لإرشادهم ومساعدتهم خلال مناسكهم الدينية. لقد تم بالفعل إدخال العديد من التقنيات المتقدمة خلال موسم الحج هذا.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

في 12 يونيو/حزيران، شهد العديد من المسؤولين من وزارة النقل والخدمات اللوجستية السعودية والهيئة العامة للطيران المدني إطلاق خدمة التاكسي الجوي ذاتية القيادة – أو بالأحرى الطيران الذاتي – في مكة.

استخدمت الهيئة السعودية للبيانات والذكاء الاصطناعي تقنية الذكاء الاصطناعي لتحسين عملية دخول الحجاج، والتي لديها أكثر من اثنتي عشرة نقطة دخول في البلاد.

ويأتي الحجاج للمشاركة في مناسك الحج، وهي واحدة من أكبر التجمعات السنوية في العالم. (ملف/@haramainrailway)

وتراقب الطائرات بدون طيار تدفق الحجاج في مكة على مدار 24 ساعة يوميًا لضمان تجربة سلسة، ويشرف المراقبون الميدانيون الذين يرتدون نظارات الواقع المعزز على أنماط حركة المرور والنقل.

بالنسبة لكبار السن والمعوقين، تعتبر التكنولوجيات الجديدة تقدما موضع ترحيب. ويمكن للحجاج حجز عربات الغولف الذكية والدراجات البخارية الكهربائية. وقد أدى استخدامها إلى تحسين وسائل النقل في المدن المقدسة.

وفي العام الماضي، استقبلت المملكة العربية السعودية أكثر من 1.8 مليون حاج، 90 بالمائة منهم من الخارج. (@HajMinistry)

كما توسعت التكنولوجيا السعودية التي يستفيد منها الحجاج إلى ما هو أبعد من الخدمات الاجتماعية التقليدية. على سبيل المثال، حصل حاج صيني مسن هذا الموسم على جهاز تنظيم ضربات القلب اللاسلكي المتطور للغاية والمنقذ للحياة في مدينة الملك عبد الله الطبية في مكة بعد إصابته باضطراب نظم القلب.

يمكن للأنظمة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي تحسين التخطيط وتدفق الحجاج وإدارة السيطرة على الحشود وضمان التوزيع الفعال للموارد.

مع تزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج عاماً بعد عام، قد يتساءل البعض عما يمكن أن يقدمه الذكاء الاصطناعي أثناء الحج. كما هو الحال في السنوات السابقة، تواصل المملكة ضمان توفير الخدمات الاجتماعية لجميع الحجاج.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية هذا العام عن إطلاق خدمة تسمى “أزير الحاج”، والتي تساعد الشركات على توظيف عمال موسميين خاصة في فترة الحج.

تتيح هذه الخدمة للمنشآت العمل خلال موسم الحج لتغطية العدد المطلوب من العمال والمساهمة في خدمة حجاج بيت الله الحرام.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

يتم تكليف الأخصائيين الاجتماعيين بمجموعة متنوعة من الواجبات، بما في ذلك مساعدة الحجاج في رحلتهم الدينية، وتقديم المساعدة الطبية والنفسية للأشخاص في المواقع، ولم شمل أفراد الأسرة المنفصلين أو المفقودين، والمساعدة في المساعدة الطارئة مع الطاقم الطبي مثل إرشاد الحجاج عبر الأماكن المزدحمة.

تتطلب هذه المهام مهارات تنظيمية، ومهارات لغوية، وحساسية ثقافية، واستجابات سريعة للأوامر، وكلها أمور يتمتع الذكاء الاصطناعي بالقدرة على التفوق فيها.

الخدمة الاجتماعية هي إحدى الخدمات التي تقدمها المملكة لزوارها منذ عقود خلال هذا العيد الديني. في كل وجهة، يتواجد الأخصائيون الاجتماعيون لضمان حصول الحجاج على تجربة آمنة وعالية الجودة أثناء الحج. (تصوير هدى باشادا)

تقول عبير العمراني، مستشارة الذكاء الاصطناعي السعودية، إنه في حين أن الذكاء الاصطناعي لديه القدرة على دعم وتحسين أداء العمليات بشكل كبير أثناء الحج، إلا أن الذكاء الاصطناعي لا يمكن أن يحل محل الإبداع البشري والحكم الأخلاقي المعقد والحساسية الثقافية العميقة.

يمكن للذكاء الاصطناعي أن يتفوق في المهام التي تتطلب إدارة البيانات والتخطيط اللوجستي. على سبيل المثال، يمكن للأنظمة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي تحسين التخطيط وتدفق الحجاج، والسيطرة على الحشود وضمان التوزيع الفعال للموارد.

تتزايد كمية التكنولوجيا المدمجة في الحج سنة بعد سنة. (منتجع صحي)

“يمكن لهذه الأنظمة تحليل البيانات في الوقت الفعلي وتعديل الخطط ديناميكيًا، مما يساعد على منع الاضطرابات وإدارة حالات الطوارئ بكفاءة.”

وقد تم بالفعل استخدام الذكاء الاصطناعي والمساعدين الافتراضيين لمساعدة الحجاج في الوصول إلى المعلومات والمساعدة في تحديد موقع الأشخاص المفقودين. ستمكن الرؤية الحاسوبية وخوارزميات معالجة اللغة الطبيعية من التواصل لخدمة الحجاج الذين لا يتحدثون اللغة المحلية.

“تتميز أدوات الترجمة المدعومة بالذكاء الاصطناعي وأنظمة معالجة اللغة الطبيعية بالكفاءة العالية في كسر حواجز اللغة. وقال العمراني إن هذه الأدوات يمكن أن توفر خدمات ترجمة فورية لمساعدة الحجاج من خلفيات لغوية متنوعة، مما يضمن أن يكون التواصل واضحًا وفعالاً.

ومع ذلك، هناك مخاوف بشأن الذكاء الاصطناعي وما إذا كان يمكن مقارنته بالبشر في خلق تجارب حقيقية للحجاج. ففي نهاية المطاف، لا تستطيع أجهزة الكمبيوتر توفير التعاطف أو الدعم العاطفي الذي يستطيع الأخصائيون الاجتماعيون أن يقدموه.

وأوضحت الدكتورة أمل سلامة، استشارية طب الأسرة، لصحيفة عرب نيوز ضرورة التفاعل البشري لحل المشاكل الصحية بين المرضى والأطباء.

وقال: “بعض القواعد السريرية لا يمكن تغييرها، خاصة تلك التي تنطوي على اتصال مباشر مع المرضى”. “لا يمكن للروبوتات أن تقدم التعاطف. في حياتنا واحد زائد واحد لا يساوي اثنين. قد تحتاج إلى تقديم المزيد. يجب علينا أن نعمل دائمًا بالإنصاف.

ويعتقد آخرون أن النهج الهجين، حيث يمكن للذكاء الاصطناعي أداء المهام الروتينية ومعالجة كميات كبيرة من البيانات، بينما يركز الأخصائيون الاجتماعيون على الواجبات المعقدة التي تتطلب الذكاء العاطفي، يمكن أن يكون طريقًا واعدًا لمستقبل الحج.

ويؤيد العمراني بقوة استخدام النموذج الهجين ويصفه بأنه “النهج الأفضل”.

وقالت إنه من خلال اتباع نهج مختلط، سيشعر الأخصائيون الاجتماعيون بالراحة وسيكون لديهم الوقت “للتركيز على التفاعلات الشخصية والتعاطفية وصنع القرار الذي يتطلب التفاعل البشري”.

“سيضمن هذا التنسيق إدارة المكونات الروحية واللوجستية للحج باحترام وكفاءة”.

مع تقدم التكنولوجيا، ليس هناك شك في أن الذكاء الاصطناعي سيلعب دورًا أكبر في الخدمات الاجتماعية أثناء الحج في المستقبل.

هناك حاجة إلى رعاية خاصة لضمان أن التكنولوجيات الجديدة التي يتم إدخالها تعمل مع السياق الثقافي والديني المناسب للطقوس الدينية.

في حين أن الذكاء الاصطناعي قد لا يحل محل العمالة البشرية أبدًا، فإنه سيساهم في تحقيق الهدف النهائي للمملكة العربية السعودية المتمثل في تحسين جودة الخدمات وتوفير تجارب استثنائية لملايين حجاج بيت الله الحرام كل عام.

READ  يجمع حدث IDRA صانعي المحتوى العرب البارزين في الرياض
أحدث الأخبار
أخبار ذات صلة