الأربعاء, يوليو 24, 2024

الإمارات العربية المتحدة: محكمة مركز دبي المالي العالمي قابلة للتنفيذ على قرارات التحكيم المؤقتة

باختصار

محكمة مركز دبي المالي العالمي (DIFC) الابتدائية (The “محكمة مركز دبي المالي العالمي”) تم النظر فيها في الطلب الأخير بتاريخ 19 سبتمبر 2023 محلم ضد مهوف [ARB 021/2022] (ال “طلب”) ما إذا كان القرار المؤقت الذي يقدم تدابير مؤقتة قابلاً للتنفيذ في مركز دبي المالي العالمي باعتباره “قرارًا”. تركز الجوائز المؤقتة على القضية المثيرة للجدل حول ما إذا كانت الجوائز النهائية مقبولة بموجب اتفاقية نيويورك.

ورأت محكمة مركز دبي المالي العالمي أنه يمكن الاعتراف بالجوائز المؤقتة في مركز دبي المالي العالمي.

الهيكل العام

مركز دبي المالي العالمي هو منطقة حرة داخل إمارة دبي ولها إطارها القانوني التشريعي الخاص، بما في ذلك قانون التحكيم. وعلى وجه الخصوص، قانون التحكيم لعام 2008، قانون مركز دبي المالي العالمي رقم 1/2008 وتعديلاته (القانون رقم 1/2008) “قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي”) ينطبق بشكل عام – عندما تكون هيئة التحكيم هي مركز دبي المالي العالمي وبالنسبة لأحكام معينة – عندما يكون المقر في مكان آخر (مثل الاعتراف بقرارات التحكيم وتنفيذها). يستند قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي إلى قانون الأونسيترال النموذجي للتحكيم التجاري الدولي. يطبق مركز دبي المالي العالمي أيضًا المعاهدات الدولية التي تكون دولة الإمارات العربية المتحدة طرفًا فيها، بما في ذلك اتفاقية الاعتراف بقرارات التحكيم الأجنبية وتنفيذها (1958) (اتفاقية الاعتراف بقرارات التحكيم الأجنبية وتنفيذها) (1958) “مؤتمر نيويورك”) (المادة 42(1) من قانون التحكيم).

يمنح قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي كلاً من مركز دبي المالي العالمي والمحاكم المنعقدة داخل محكمة مركز دبي المالي العالمي سلطة الأمر باتخاذ تدابير مؤقتة (المادة 24(1) و(3)). فهو يسمح صراحةً بإنفاذ التدابير المؤقتة التي أمرت بها المحاكم المنعقدة في مركز دبي المالي العالمي من خلال محكمة مركز دبي المالي العالمي (المادة 24 (3)).

READ  قوة الدول الصغيرة والذكية

كان السؤال المطروح في القضية المذكورة أعلاه هو ما إذا كان من الممكن تنفيذ التدابير المؤقتة التي أمرت بها محاكم غير تابعة لمركز دبي المالي العالمي بموجب قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي.

قرارات محكمة مركز دبي المالي العالمي

طلب المدعي اتخاذ تدابير مؤقتة مسموح بها بموجب المادة 42 من قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي، مما يعني أن قرارات التحكيم معترف بها على أنها ملزمة داخل مركز دبي المالي العالمي وقابلة للتنفيذ مع مراعاة أسباب محدودة للرفض (المادة 44 من قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي).

واحتج المدعى عليه بأن الإجراءات المؤقتة “لم تكن قرارًا يمكن الاعتراف به وإنفاذه بموجب المادتين 42 و43 من قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي، أو بعبارة أخرى، لم يكن “قرار تحكيم” لأغراض تلك الأحكام”. كما زعمت أن الوسيلة الوحيدة لإنفاذ التدابير المؤقتة هي المادة 24(2) من قانون تحكيم مركز دبي المالي العالمي، الذي ينص على إنفاذ التدابير المؤقتة من قبل محكمة مركز دبي المالي العالمي فقط عندما يكون المحكم جالسًا في مركز دبي المالي العالمي (مواد 24(2) و 7 من قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي).

وخلصت محكمة مركز دبي المالي العالمي إلى أن التأثير الوحيد للمادة 24 (2) هو منح الاختصاص لمحكمة مركز دبي المالي العالمي لإنفاذ التدابير المؤقتة عندما يكون مقر التحكيم هو مركز دبي المالي العالمي و”توفير نظام استثنائي لإنفاذ التدابير المؤقتة”. وهيئة التحكيم هي مركز دبي المالي العالمي”.

نظرت محكمة مركز دبي المالي العالمي في المادتين 42 و43 من قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي (المتعلق بإنفاذ الأحكام)، مع الأخذ في الاعتبار الفقه القانوني الدولي بشأن ما إذا كانت القرارات التي تتناول الإجراءات المؤقتة قابلة للتنفيذ بموجب اتفاقية نيويورك، إذا كانت “قرارات التحكيم” مؤقتة. هو اتمم لا يوجد في اتفاقية نيويورك أو القانون النموذجي ما يمنع المحاكم من اتخاذ قرار بشأن جواز أو عدم منح التدابير المؤقتة لأغراض أحكام الإنفاذ. وبدلاً من ذلك، يعود الأمر إلى هذه المحكمة لتفسير المقصود بـ “قرار التحكيم” في هذه القواعد.

READ  الفرق والتنسيق ومجموعة الجوائز والمزيد

عند دراسة قانون التحكيم في مركز دبي المالي العالمي، خلصت محكمة مركز دبي المالي العالمي إلى أن المادة 24 نفسها تسمح باتخاذ تدابير مؤقتة “في شكل قرار تحكيم أو غير ذلك”. لا يوجد في قانون التحكيم الخاص بمركز دبي المالي العالمي ما يشير إلى أن الإجراء الذي يتخذ شكل قرار تحكيم بالمعنى المقصود في المادة 24 لن يشكل قرارًا تحكيميًا لأغراض المواد 42 و43 و44.

*كتب هذا المقال لوكا كريستوفيك-بلاسيفيتش (شريك ورئيس قسم الوساطة الدولية في الشرق الأوسط) وتايزيا فوروتيلوفا (مساعد أول، دبي).

أحدث الأخبار
أخبار ذات صلة