مارس 5, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

الدول العربية تتهم الغرب بتجميد تمويل الأونروا بـ”العقاب الجماعي”

الدول العربية تتهم الغرب بتجميد تمويل الأونروا بـ”العقاب الجماعي”

تظهر هذه الصورة الملتقطة في 27 يناير 2024، آثار مدينة رفح جنوب قطاع غزة. [Photo/Xinhua]

القاهرة/عمان/غزة – نددت الدول العربية والاتحاد الأوروبي بالوقف الأخير لتمويل الغرب لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، وهي وكالة الأمم المتحدة التي تقدم الخدمات الأساسية للاجئين الفلسطينيين، ووصفته بأنه “غير مسؤول”. . وسيؤثر هذا بشكل أكبر على الفلسطينيين الضعفاء بالفعل.

وحذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو القائد من مغبة التوصل إلى “عقاب جماعي” على الفلسطينيين، قائلا إن “هذه الحملة ليست جديدة وتسعى إلى تفكيك عمل الوكالة التي تخدم ملايين اللاجئين الفلسطينيين”. المعسكر القومي العربي، بأشكال مختلفة خلال الأعوام الماضية، تكرر.

وقالت إسرائيل في الأمم المتحدة إن ست دول أوروبية، من بينها بريطانيا وألمانيا وإيطاليا وهولندا وسويسرا وفنلندا، انضمت إلى الولايات المتحدة وأستراليا وكندا يوم السبت في تعليق تمويل الأونروا. ويشتبه في تورط العديد من موظفي الوكالة. هجوم حماس على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر 2023.

وأعرب رئيس الجامعة عن أسفه لأن كبار المساهمين الغربيين أوقفوا تمويل الوكالة “في هذا المنعطف الحرج” بسبب مزاعم بوجود عدد صغير من الأفراد بين هذا العدد الكبير من موظفي الأونروا.

وقال إن هدف الحملة الغربية ضد الأونروا هو “حمل المجتمع الدولي على التخلي عن مسؤولياته في تقديم الإغاثة للاجئين الفلسطينيين”.

وفي وقت سابق من اليوم، أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري محادثات هاتفية مع المفوض العام للأونروا فيليب لازاريني، أعرب خلالها شكري عن دعم مصر الكامل لوكالة الإغاثة التابعة للأمم المتحدة.

وقال البيان المصري “في هذا الوقت الحرج، فإن الجهود المبذولة لاستهداف الأونروا والحد من قدرتها على القيام بعملها في غزة تؤدي إلى تفاقم العواقب الخطيرة لسياسة الحصار والتجويع والعقاب الجماعي التي تنتهجها إسرائيل ضد الفلسطينيين”. وذكرت وزارة الخارجية أن شوجري قال ذلك.

من جانبه أعرب لازاريني عن أسفه للتعليق الغربي لتمويل الأونروا وسط “الأزمة الإنسانية الحالية التي يواجهها الفلسطينيون في غزة”.

من ناحية أخرى، أطلق الرئيس الفلسطيني، الأحد، حملة تقودها إسرائيل ضد الأونروا بهدف حل قضية اللاجئين الفلسطينيين، وحث الدول التي أعلنت تمويل الأونروا على إعادة النظر في قراراتها.

وقال الرئيس في بيان إن “قضية اللاجئين هي في قلب القضية الفلسطينية، والتي تم تبني العشرات من قرارات الأمم المتحدة بشأنها”، مشددا على أن تعليق الدعم للأونروا من شأنه أن يعاقب ملايين الأشخاص بشكل غير عادل. لقد هُجروا من أراضيهم منذ عام 1948، ولا تزال إسرائيل ترتكب جرائمها بحقهم، بما في ذلك هجماتها الأخيرة على قطاع غزة.

وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، يوم الأحد، على موقع التواصل الاجتماعي X، إن “الأونروا هي شريان الحياة لأكثر من مليوني فلسطيني يتضورون جوعا في غزة”.

وقال الصفدي إن “التهم الموجهة ضد 12 من موظفي الأونروا البالغ عددهم 13 ألفاً لا ينبغي أن تخضع لعقوبات جماعية”. وأضاف أن “الأونروا تصرفت بمسؤولية وفتحت تحقيقا، ونحن نحث الدول التي أوقفت تمويلها على التراجع عن قراراتها”.

وفي الوقت الحالي، هناك حوالي 5.9 مليون لاجئ فلسطيني مؤهلون للحصول على خدمات الأونروا في مناطق عملياتها، والتي تشمل الأردن وغزة ولبنان وسوريا والضفة الغربية، وفقا لوكالة الأمم المتحدة.

وقال الخبير الاقتصادي الأردني حسام عايش “من الواضح أن هذا القرار يأتي في إطار مسعى لممارسة المزيد من الضغوط على الأمم المتحدة، ويسعى إلى إضافة المزيد من العقبات أمام تقديم المساعدات للفلسطينيين”. وأضاف عايش أن “اللاجئين غير الآمنين هم الأكثر ضعفاً على جميع المستويات لأنهم يعتمدون بشكل كبير على الخدمات الصحية والتعليمية والدعم الغذائي الذي تقدمه الوكالة”.

وقال المحلل السياسي الأردني وكبير المحررين السياسيين في المؤسسة الصحفية الأردنية رائد العمري، إن القرار الأمريكي غير مبرر لأنه يستند إلى مجرد ادعاءات، وقال إن ملايين الفلسطينيين سيعانون من هذا “القرار غير المسؤول”.

READ  نجم وسائل التواصل الاجتماعي العربي محمد طارق ينضم إلى برنامج DC's League of Super-Beds في دور Aquaman