يوليو 17, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

الزعيم اليساري الفرنسي ميلينشون يقول إن اليسار “مستعد للحكم”

الزعيم اليساري الفرنسي ميلينشون يقول إن اليسار “مستعد للحكم”

برلين: قال عضو بارز في حزب المستشارة الألمانية أولاف شولتس، الأحد، إن فرنسا “تجنبت الأسوأ” بعد أن أظهرت التوقعات أن اليمين المتطرف قد يخسر الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية.

قال نيلز شميدت إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي فاجأ البلاد بالدعوة إلى استفتاء سريع بعد أن هزم اليمين المتطرف ائتلافه الوسطي في انتخابات الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي، “أضعف سياسيا”.

وأظهرت النتائج المقدرة أن ائتلافًا يساريًا واسعًا أصبح أكبر مجموعة في الجمعية الوطنية الفرنسية، مع احتلال حزب الوسط بزعامة ماكرون المركز الثاني، وحزب التجمع الوطني اليميني المتطرف بزعامة مارين لوبان في المركز الثالث بشكل مفاجئ.

وقد وضع استطلاع للرأي أجري قبل الانتخابات حزب الجبهة الوطنية في المركز الأول، مما أثار مخاوف بشأن الاتجاه المستقبلي للاتحاد الأوروبي مع قدرة الحزب المناهض للهجرة والمتشكك في الاتحاد الأوروبي على السيطرة على حكومة أحد الأعضاء الرئيسيين.

وقال شميدت فونكه المتحدث باسم السياسة الخارجية للحزب الاشتراكي الديمقراطي في البرلمان الألماني في مؤتمر صحفي “لقد تم تجنب الأسوأ، فالحزب الجمهوري لا يستطيع تشكيل أغلبية حاكمة”.

وأضاف شميدت أن ماكرون “أضعف سياسيا” حيث خسرت مجموعته عددا كبيرا من المقاعد، لكنها “احتفظت بدور مهم” مع عدم حصول أي حزب على الأغلبية المطلقة.

وقال شميدت إن تشكيل الحكومة سيكون “صعبا” وسيتعين على الأطراف إظهار “المرونة” و”القدرة على التوصل إلى تسوية”، مضيفا أن بلاده معتادة على التفاوض منذ فترة طويلة.

وتتكون حكومة شولتز من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، وحزب الخضر، والحزب الديمقراطي الحر الليبرالي. لكن السياسة الفرنسية غير معتادة على مثل هذه الترتيبات.

وقالت صحيفة FAZ الألمانية المحافظة “الأزمة لم تنته بعد، بل على العكس تماما”.

وأضافت أن “فرنسا، ومعها أوروبا، تتجه نحو فترة من عدم الاستقرار”، مع وجود “ائتلافات حكومية هشة تعتمد على التصعيد، ومن المتوقع أن تنهار في أي لحظة”.

READ  الحقيقة حول المراهنات عبر الإنترنت: ما يجب أن تعرفه قبل المراهنة.

وتساءلت صحيفة “بيلد” اليومية الأكثر قراءة في البلاد، عما إذا كان الزعيم اليساري المتطرف جان لوك ميلينشون، الذي وصفه بأنه “وصمة عار على ألمانيا”، سيتولى السلطة.

وقالت صحيفة “سوددويتشه تسايتونج” اليومية التي تنتمي إلى يسار الوسط، إن “الحزب الجمهوري أوقف لوبان” وحزب الجبهة الوطنية، لكن البرلمان “سيكون منقسما للغاية” وماكرون “يعزل نفسه على أوليمبوس السلطة”.