يونيو 22, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

الفلبين والصين مزاعم تجارية بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي

الفلبين والصين مزاعم تجارية بشأن نزاع بحر الصين الجنوبي

منظر جوي يظهر BRP Sierra Madre في Second Thomas Shoal المتنازع عليها، والمعروفة باسم Ayungin، في بحر الصين الجنوبي في 9 مارس 2023./صورة الملف الحصول على حقوق الترخيص

بكين (رويترز) – تبادلت الفلبين والصين الاتهامات يوم الأحد بعد تصادم سفينتيهما في المياه المتنازع عليها في بحر الصين الجنوبي مع تصاعد التوتر بشأن المطالبات بالسيادة على الممر المائي الرئيسي.

واتهم خفر السواحل الفلبيني الصين بإطلاق خراطيم المياه وصدم سفن إعادة الإمداد وسفينة خفر السواحل، مما تسبب في “أضرار جسيمة بمحرك” إحداهما، بينما قال خفر السواحل الصيني إن السفينة الفلبينية صدمت سفينتها عمدا.

وتطالب الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبًا، بما في ذلك المناطق التي تطالب بها الفلبين وفيتنام وإندونيسيا وماليزيا وبروناي، وهو طريق تزيد قيمة تجارة الشحن السنوية فيه عن 3 تريليونات دولار. وفي عام 2016، قضت محكمة التحكيم الدائمة بأن ادعاءات الصين ليس لها أي أساس قانوني.

وتلعب بكين ومانيلا لعبة القط والفأر حول منطقة توماس شول الثانية غير المأهولة في المنطقة الاقتصادية الخالصة للفلبين منذ عام 1999، عندما استخدمت الفلبين مهام إعادة التوزيع للجنود الفلبينيين الذين يعيشون على متن سفينة حربية قديمة لحماية حقوق مانيلا البحرية عمداً.

المياه الضحلة هي جزء مما يعرف عالميًا بجزر سبراتلي.

واتهمت الفلبين، السبت، الصين بارتكاب “أعمال غير قانونية وعدوانية” بإطلاقها خراطيم المياه على سفينة صيد حكومية يديرها مدنيون، وهي خطوة وصفتها بكين بأنها “إجراءات رقابة” مشروعة.

وفي حادثة الأحد، قال خفر السواحل الصيني في بيان إن سفينتين فلبينيتين، متجاهلتين التحذيرات المتكررة، “دخلتا بشكل غير قانوني المياه القريبة من ريناي ريف في جزر نانشا دون إذن من الحكومة الصينية”.

وقالت إن السفينة أونايشا في الأول من مايو “قامت بانعطاف مفاجئ وغير مهني وخطير، واصطدمت عمدا بسفينة خفر السواحل الصينية رقم 21556”. ويتحمل الجانب الفلبيني المسؤولية الكاملة.

READ  دب قطبي يقتل امرأة في مخيم سفالبارد | القطب الشمالي

نشر المتحدث باسم خفر السواحل الفلبيني، جاي داريلا، على موقع التواصل الاجتماعي X أن “M/L Kalayaan أصيب بأضرار ميكانيكية خطيرة. وعلى عكس المعلومات الخاطئة لخفر السواحل الصيني، أصيبت سفينة CCG UM1”.

وأدانت فرقة عمل تابعة للحكومة الفلبينية إجراءات الإكراه غير المبررة التي قامت بها الصين مؤخراً والمناورات الخطيرة ضد مهمة إعادة التوزيع “المشروعة والروتينية”. وقالت في بيان إن الخطوة الصينية “تثير شكوكا في صدق دعواتها للحوار السلمي وتثير شكوكا كبيرة”.

وقالت قوة العمل الوطنية لغرب بحر الفلبين إن سفينة تابعة لخفر السواحل سحبت كالايان إلى مقاطعة بالاوان وأن سفينة خفر السواحل بي آر بي كابرا “استُهدفت بشكل مباشر بالقوة الكاملة لمدفع المياه ولحقت أضرار بصاريها”.

نشرت السفيرة الأمريكية لدى مانيلا ماريك كارلسون على موقع X أن العدوان الصيني ينتهك منطقة المحيطين الهندي والهادئ الحرة والمفتوحة ويقوض الاستقرار الإقليمي.

انضم حوالي 200 صياد فلبيني وقادة شباب ومنظمات مجتمع مدني إلى مهمة عيد الميلاد التي نظمتها Adin Ito (“إنها لنا”)، وهي شبكة يقودها مدنيون تدافع عن حقوق البلاد في بحر الصين الجنوبي.

وقالت المجموعة يوم الأحد إن عشرة قوارب صيد قررت المغادرة بعد “خطأ الحيطة والحذر”.

(تغطية صحفية مايكل فلوريس وكولين هاو وإيف وو – إعداد محمد للنشرة العربية) تحرير وليم مالارد وميرال فهمي

معاييرنا: مبادئ الثقة في طومسون رويترز.

الحصول على حقوق الترخيصيفتح علامة تبويب جديدة