يوليو 19, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

تباطؤ نمو الإنتاج الصناعي الصيني مع تأثير أزمة الأصول على الاقتصاد

تباطؤ نمو الإنتاج الصناعي الصيني مع تأثير أزمة الأصول على الاقتصاد

ابق على اطلاع بالتحديثات المجانية

تباطأ نمو الناتج الصناعي في الصين الشهر الماضي بينما انخفضت أسعار العقارات بشكل حاد، حيث كافح صناع السياسات للتعامل مع الركود العميق في قطاع العقارات ودعم الاستقرار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وأظهرت بيانات من مكتب الإحصاءات الوطنية يوم الاثنين أن الإنتاج الصناعي نما بنسبة 5.6 في المائة على أساس سنوي في مايو، مقارنة مع 6 في المائة في استطلاع أجرته رويترز وتوقع المحللون أن يبلغ معدل النمو في أبريل 6.7 في المائة.

وانخفضت أسعار المنازل الجديدة في مدن “الدرجة الأولى” بالصين بنسبة 3.2 في المائة الشهر الماضي، مقارنة بـ 2.5 في المائة في أبريل. وانخفض الاستثمار العقاري أيضًا في الأشهر الخمسة حتى نهاية مايو، حيث خسر 10.1 بالمئة على أساس سنوي، بينما انخفضت مبيعات العقارات السكنية 30.5 بالمئة.

وتسلط البيانات الضوء على التحديات التي تواجه بكين في الوقت الذي يكافح فيه صناع السياسة لتحقيق الاستقرار في سوق العقارات. أعلن البنك المركزي الصيني الشهر الماضي عن إنشاء صندوق لمساعدة الحكومات المحلية على شراء المساكن غير المستخدمة.

وتحول صناع السياسات إلى الإنتاج الصناعي والاستثمار في البنية التحتية والتصنيع لتحقيق أهداف النمو الاقتصادي، مما أدى إلى صادرات أقوى، ولكن اتهامات بالإفراط في الإنتاج من شركاء الصين التجاريين. وارتفعت الصادرات بنسبة 7.6 بالمئة على أساس سنوي بالقيمة الدولارية في مايو، متجاوزة التوقعات.

وفي الوقت نفسه ارتفع الاستثمار في الأصول الثابتة أربعة بالمئة في الأشهر الخمسة حتى نهاية مايو مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي مقارنة مع 4.2 بالمئة في استطلاع أجرته رويترز. وانخفض هذا الرقم أيضًا من 4.2 بالمائة في الفترة من يناير إلى أبريل.

READ  أضاف الاقتصاد الأمريكي 303 آلاف وظيفة الشهر الماضي، متجاوزا التوقعات

أعطت مبيعات التجزئة إشارة إيجابية، حيث ارتفعت بنسبة 3.7 في المائة على أساس سنوي، متجاوزة توقعات المحللين بقراءة تبلغ 3 في المائة في أبريل وقراءة 2.3 في المائة. وقد حاول صناع السياسات تحفيز الإنفاق الاستهلاكي لتعويض الضعف في قطاع العقارات، ولكن العديد من المستهلكين الصينيين أحجموا عن الشراء باهظ الثمن.

قال محللو بنك جولدمان ساكس في بحثهم الخاص حول بيانات شهر مايو والنشاط في النصف الأول من شهر يونيو أن “هناك اختلافات كبيرة في القطاعات المستعرضة في الاقتصاد – نشاط تصدير وتصنيع قوي، واستهلاك مستقر نسبيًا ونشاط الأصول لا يزال منخفضًا”.

وقال المكتب في تقرير له إن الاقتصاد واصل اتجاهه التصاعدي وحافظ على الاستقرار الشامل في مايو.

وأضاف “ومع ذلك، من المهم أن ندرك أن البيئة الخارجية الحالية معقدة وشديدة، وأن الطلب المحلي الفعال غير كاف”. وأضاف أن “الاتجاه التصاعدي المستمر للاقتصاد لا يزال يواجه العديد من الصعوبات والتحديات”.

وبشكل منفصل، أبقى بنك الشعب الصيني يوم الاثنين على سعر فائدة تسهيلات الإقراض متوسطة الأجل لمدة عام عند 2.5 في المائة، ليدير سيولة القطاع المصرفي بما يتماشى مع التوقعات.

وقال محللو سيتي إنه على الرغم من ضعف الاقتصاد المحلي، فإن البنك المركزي الصيني متردد في خفض أسعار الفائدة بشكل أكبر خوفا من تقويض هوامش صافي الفائدة للبنوك.

وأضاف محللو سيتي أن انخفاض أسعار الفائدة قد يؤثر على استقرار سعر صرف الرنمينبي مقابل الدولار، مع توقعات بأن أسعار الفائدة في الولايات المتحدة ستظل “أعلى لفترة أطول”.