مارس 5, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة لصالح وقف إطلاق النار في غزة

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة لصالح وقف إطلاق النار في غزة

وعلى الرغم من اعتراضات الولايات المتحدة وإسرائيل، صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة لصالح قرار غير ملزم يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة.

وعلى الرغم من أن التصويت غير ملزم، إلا أنه يرسل إشارة قوية إلى إسرائيل وراعيتها الرئيسية، الولايات المتحدة، مفادها أن العالم يعارض الحرب على غزة. [Getty]

الأمم المتحدة تدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة ووافقت الجمعية العامة بأغلبية ساحقة يوم الثلاثاء على قرار غير ملزم يتولى القيادة من مجلس الأمن المشلول ويزيد الضغوط على إسرائيل وواشنطن.

وصوتت الهيئة، التي تضم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة، بأغلبية 153 لصالح القرار – من بين 140 دولة أو نحو ذلك التي تدعم بشكل روتيني القرارات التي تدين العدوان الروسي في أوكرانيا.

وصوتت عشر دول، من بينها الولايات المتحدة وإسرائيل، ضد القرار وامتنعت 23 دولة عن التصويت.

ووصف رياض منصور السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة التصويت بأنه “يوم تاريخي يستند إلى رسالة قوية من الجمعية العامة”.

وجاء التصويت بعد فشل مجلس الأمن – المسؤول عن السلام والأمن العالميين – مرارا وتكرارا في توجيه مثل هذه الدعوة.

استخدمت الولايات المتحدة، أقوى حليف لإسرائيل وأحد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن، يوم الجمعة حق النقض (الفيتو) لمنع صياغة أحدث نص يدعو إلى وقف إطلاق النار.

لقد استغرق المجلس أكثر من شهر منذ بدء الحرب الإسرائيلية على غزة، ودعا بصوت ضعيف إلى “وقف مؤقت” إنساني للصراع في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني بعد رفض أربعة نصوص.

وقال سفير مصر لدى الأمم المتحدة أسامة محمود عبد الخالق محمود، عن مساعي واشنطن لمنح الحماية الدبلوماسية لإسرائيل قبيل التصويت في الجمعية العامة: “إن هذه المحاولات المؤسفة علامة حقيرة على ازدواجية المعايير”.

READ  حكم على أكاديمي سعودي بالإعدام لاستخدامه تويتر وواتس آب | المملكة العربية السعودية

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من “انهيار كامل للنظام العام” في قطاع غزة المحاصر.

وأدانت عدة دول ومنظمات حقوقية فشل مجلس الأمن يوم الجمعة الماضي، ووصف غوتيريش يوم الأحد سلطة المجلس ومصداقيته بـ”المقوضة”.

وقالت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة ليندا توماس جرينفيلد قبل التصويت يوم الثلاثاء “نحن متفقون على أن الوضع الإنساني في غزة مأساوي”.

وأضاف: “إن الدبلوماسية البرية الأمريكية هي التي جعلت من الممكن وقف هذه الهدنة الإنسانية لمدة أسبوع”، في إشارة إلى الهدوء الوحيد حتى الآن في القتال الشهر الماضي.

وحثت توماس جرينفيلد الدول على دعم تعديل القرار الذي صدر يوم الثلاثاء والذي يدين حماس، لكنها لم تصوت.

ودعا إسرائيل إلى “تجنب التهجير الجماعي للمدنيين في جنوب غزة” لكنه قال إن إسرائيل تسعى لتحقيق “أهداف عسكرية مشروعة”.

وقبيل التصويت، نفى جلعاد إردان، ممثل إسرائيل لدى الأمم المتحدة، ما أسماه “القرار المنافق”.

وأضاف: “إنها لا تفشل في إدانة حماس بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فحسب، بل إنها لا تذكر حماس حتى”.

وتستمر الهجمات الجوية والبرية الإسرائيلية في قصف غزة، حيث قُتل أكثر من 18400 فلسطيني في القصف الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول.