السبت, يوليو 20, 2024

لقد وصل تصميم مركبة العودة الأرضية الأوروبية إلى مرحلة النضج

بحث علمي

05/07/2024
1081 مشاهد
12 يعجب ب

اجتازت مركبة Earth Return Orbiter التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية، وهي أول مركبة فضائية تلتقي وتلتقط جسمًا يدور حول كوكب آخر، إنجازًا كبيرًا في جلب العينات المريخية الأولى إلى الأرض.

تم اليوم الانتهاء من مراجعة حاسمة لتصميم منصة المركبة الفضائية، بمشاركة الصناعة الأوروبية ووكالة ناسا.

نموذج المؤهلات الهندسية لـ ERO

تعد المراجعة النقدية للتصميم واحدة من أهم المراحل في أي برنامج رحلات فضائية لتحويل المركبة الفضائية إلى حقيقة. أكدت مراجعة التصميم النقدي للمنصة (P-CDR) أداء وجودة وموثوقية الأنظمة الخاصة بهذه المهمة غير المسبوقة إلى المريخ.

تعد مركبة عودة الأرض (ERO) المساهمة الرئيسية لوكالة الفضاء الأوروبية في حملة إعادة عينات المريخ، وهي عبارة عن تصميم معقد للمهمات لإعادة عينات من صخور المريخ والتربة والغلاف الجوي إلى الأرض.

أوروبا جاهزة لاستقبال المريخ

يمثل التحقق من صحة التصميم والتفاصيل الفنية خطوة رسمية نحو مرحلة التكامل.

يقول دييغو لوريرو، رئيس فريق مشروع ERO: “الصناعة الأوروبية جاهزة للفصل التالي. هناك أساس تصميمي قوي لبناء واختبار وتجميع الأجهزة في مركبة فضائية كاملة”.

المدار حول الأرض هو المجموعة الشمسية

يمكن الآن البدء في تصنيع واختبار مكونات المركبة الفضائية لضمان المضي قدمًا في مهمة الإطلاق.

يتواجد على متنها موردون من 11 دولة أوروبية لبناء أجزاء للمركبة المدارية للقيام برحلة كاملة ذهابًا وإيابًا من الأرض إلى المريخ.

التحديات

وقد أعلنت وكالة ناسا عن خطط لهذا الغرض تحديث خطة عودة عينة الثلاثاء في أبريل الماضي، تم تقليل التعقيد والمخاطر والتكلفة، بما في ذلك التصميمات المبتكرة والتكنولوجيا المثبتة لإعادة عينات قيمة من المريخ إلى الأرض.

عملت الفرق الفنية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية بشكل وثيق مع نظرائهم في ناسا للتحضير لمراجعة البرنامج.

READ  وتظهر الدراسة أن ارتفاع معدلات وفيات الأمهات في الولايات المتحدة سببها البيانات الخاطئة

جلب عينات من صخور المريخ إلى الأرض

يوضح تياجو: “إن تكوين المركبة الفضائية مرن فيما يتعلق بالحمولة وقوي بما يكفي للمساعدة في إيجاد حلول لبنية جديدة. تتميز وكالة الفضاء الأوروبية وشركاؤنا الصناعيون بالابتكار وسعة الحيلة أثناء التكيف مع الوضع الجديد، كونهم شريكًا موثوقًا لناسا”.

وأضاف: “لقد أكدنا أن مركبة Earth Return Orbiter تعمل على تحقيق ما صُممت من أجله، ومهما كانت البدائل”.

سحر

تلعب مركبة Earth Return Orbiter دورًا رئيسيًا في جلب العينات من المريخ إلى الأرض، ولكن قبل أن تتمكن من القيام بذلك، يجب عليها تحديد موقعها في الفضاء.

عدسة عودة الأرض المدارية

أثبت تصميم ERO بوضوح أنه قادر على التقاط كبسولة بحجم كرة السلة مليئة بالعينات التي جمعتها وكالة ناسا. روفر المثابرة.

وقال أورسون ساذرلاند، مدير برنامج المريخ التابع لوكالة الفضاء الأوروبية: “تُظهر هذه المهمة البراعة التكنولوجية الأوروبية في أفضل حالاتها. ومن مسافة مذهلة تبلغ عدة مئات الملايين من الكيلومترات، سترقص أطقم الأرض رقصة مدارية معقدة حول المريخ”.

تلتقط مركبة Earth Return Orbiter عينات من المريخ

التحدي الذي يواجههم: العثور على كبسولة صغيرة، ومناورتها في مدار محدد للالتقاء بها، والاستيلاء عليها بنجاح – كل ذلك أثناء العمل عن بعد في الفضاء الشاسع.

ستشهد مهمة ERO التي تستغرق خمس سنوات إلى المريخ والعودة أن تكون المركبة الفضائية بمثابة مرحل اتصال مع المركبات الجوالة ومركبات الهبوط على السطح.

التخصص الأوروبي

تعتمد الفرق في أوروبا على تقنيات ناضجة بالفعل للملاحة الذاتية والالتقاء والإرساء، والتي تم تطويرها على مدى عقود من المهام مثل مركبة النقل الآلية والمهمة الأولى في أوروبا إلى كوكب المشتري، كوكب المشتري. كما أنه يغذي المعرفة المستمدة من مهمة المركبة الجوالة ExoMars Rosalind Franklin إلى الكوكب الأحمر.

ERO هي أكبر مركبة فضائية تم بناؤها على الإطلاق للطيران بين الكواكب. تأتي المساهمات من فرنسا وإيطاليا وألمانيا والمملكة المتحدة وإسبانيا وسويسرا والنرويج والدنمارك وبلجيكا ورومانيا وهولندا.

رسم بياني لعودة الأرض

إيرباص للدفاع والفضاء تتحمل ERO المسؤولية الشاملة عن مهمة بناء المركبة الفضائية وإجراء تحليل المهمة من فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة. تاليس ألينيا سبيس وستلعب دورًا رئيسيًا في تجميع المركبة الفضائية وبناء نظام الاتصالات وتسليم وحدة الإدخال المداري من مصنعها في تورينو بإيطاليا.

أحدث الأخبار
أخبار ذات صلة