مارس 1, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

مدينة قديمة كبيرة مفقودة وجدت في غابات الأمازون المطيرة

مدينة قديمة كبيرة مفقودة وجدت في غابات الأمازون المطيرة

ووفقا لعلماء الآثار، يبدو أن المدن فقدت حضارتها الزراعية التي يعود تاريخها إلى 2500 عام.

باريس:

اكتشف علماء الآثار أكبر وأقدم شبكة من مدن ما قبل العصر الإسباني التي تم اكتشافها على الإطلاق في غابات الأمازون المطيرة، مما يكشف عن حضارة مفقودة للمزارعين يعود تاريخها إلى 2500 عام.

وكان الموقع المترامي الأطراف الذي تبلغ مساحته أكثر من 1000 كيلومتر مربع (385 ميلاً مربعاً) مخفياً لفترة طويلة بالغابات في وادي أوبانو عند سفح سلسلة جبال الأنديز في شرق الإكوادور.

ومع ذلك، قام فريق من الباحثين بقيادة فرنسية، باستخدام تقنية رسم الخرائط بالليزر المأخوذة من الأعلى والحفريات الأثرية، بربط 20 مستوطنة – بما في ذلك خمس مدن رئيسية – بالطرق.

وقال ستيفان روستين، عالم الآثار في مركز أبحاث CNRS الفرنسي والمؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، لوكالة فرانس برس إن الأمر يشبه اكتشاف “إلدورادو”.

وقال روستين إن حجم هذا التطور الحضري – الذي يشمل البيوت الطينية والمباني الاحتفالية والصرف الزراعي – لم يسبق له مثيل من قبل في منطقة الأمازون.

وقال: “إنها ليست مجرد قرية، إنها منطقة طبيعية كاملة تمت زراعتها”.

وقال روستين إنه اكتشف الآثار الأولى لهذه الحضارة المفقودة قبل 25 عاما عندما عثر على مئات التلال في المنطقة.

وقال روستين إنه في عام 2015، طار فريقه من الباحثين فوق المنطقة باستخدام تقنية الليزر المسماة ليدار، والتي سمحت للعلماء برؤية ظلة الغابة “إذا قطعنا جميع الأشجار”.

– “مثل نيويورك” –

وقد عثروا على أكثر من 6000 تلة ترابية ومنصات ترابية مستطيلة كانت بمثابة أساسات لمنازل “شعب أوبانو”.

وقال روستين إن الباحثين عثروا في الأرضيات على “جميع البقايا المنزلية التي قد يراها المرء في المنزل – المواقد وأباريق البيرة الخزفية الكبيرة المصنوعة من الذرة وحجارة الطحن والبذور والأدوات”.

READ  اختفاء رجل من مواليد منطقة الخليج بعد هجوم مهرجان الموسيقى في إسرائيل

وأضاف أن المدن كلها تتقاطع مع شوارع كبيرة ومستقيمة، “تمامًا مثل نيويورك”.

تحتوي بعض المدن على زقاق مركزي كبير يتجمع فيه الناس من القرى المحيطة، ويقارن روستين هذه الشوارع بمدينة تيوتيهواكان القديمة في المكسيك الحديثة.

على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من التحليل لتقدير عدد الأشخاص الذين يعيشون في المنطقة، إلا أن روستين يتوقع أن عدة آلاف من الأشخاص ربما شاركوا في مثل هذه الأحداث الطقسية.

يبلغ ارتفاع بعض التلال 10 أمتار (33 قدمًا)، مما يشير إلى أنها لم تكن منازل بل مناطق مشتركة للطقوس أو المهرجانات.

وقال روستين إن الحقول الصغيرة تعني أن المجتمع الزراعي “استغل أصغر مساحة خالية للتأكد من أنها منتجة”.

وأشار إلى أن كل هذه الإنجازات تحتاج إلى قادة ومخططين ومهندسين لتخطيط الطرق.

ما حدث لشعب أوبانو الذي لم يكن معروفًا سابقًا – والذي أطلق عليه الباحثون اسمًا – غير معروف.

ويعتقد أن بناء التلال الأولى قد بدأ خلال الإمبراطورية الرومانية، من 500 قبل الميلاد إلى 300-600 بعد الميلاد.

ويعود تاريخ قرى كبيرة أخرى تم اكتشافها في منطقة الأمازون إلى ما بين 500 إلى 1500 ميلادي، وفقا لدراسة نشرت يوم الخميس في مجلة ساينس.

وقال روستين إن شبكة هذه المدن “قديمة جدًا وكبيرة جدًا”.

وأضاف أن هذا الاكتشاف “لم يكن يقتصر على الصيادين وجامعي الثمار في منطقة الأمازون فحسب، بل كان يضم أيضًا سكانًا حضريين معقدين”.

وقال روستين إن “بعض الغطرسة الغربية” اعتقدت منذ فترة طويلة أنه من المستحيل – قبل الاستعمار الأوروبي – أن يتمكن الناس في الأمازون من خلق مثل هذا المجتمع المعقد.

“لقد حان الوقت لإعادة التفكير في هذه النظرة المهينة لشعب الأمازون”.

READ  تخلف ليز تروس بوريس جونسون كرئيسة للوزراء

(بخلاف العنوان الرئيسي، لم يتم تحرير هذه القصة من قبل فريق عمل NDTV وتم نشرها من موجز مشترك.)