السبت, يوليو 20, 2024

4 سيناريوهات للمرحلة المقبلة من حرب غزة: القتال “العنيف” يقترب من النهاية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إن الحرب في قطاع غزة ستدخل قريبا مرحلة جديدة.

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، في مقابلة تلفزيونية الأحد، إن “المرحلة الخطيرة من الحرب مع حماس تقترب من نهايتها. وأضاف “هذا لا يعني أن الحرب ستنتهي، لكن الحرب ستنتهي في مرحلتها الحادة”.

ولكن مهما كانت الارتياح الذي جلبته تلك التعليقات بعد أكثر من نصف عام من إراقة الدماء الوحشية، فإن السيد ترامب كان يشعر بالارتياح. وسرعان ما أوضح نتنياهو شيئين: وقف إطلاق النار في غزة ليس في متناول اليد. وربما تكون المعركة القادمة في لبنان مع قوات حزب الله حليف حماس.

وبعد إنزال القوات في غزة، قال: “يمكننا تحريك جزء من قواتنا شمالاً”.

السيد. ولم يصل نتنياهو إلى حد الإعلان عن غزو لبنان، الذي كان من شأنه أن يؤدي إلى خسائر فادحة في الأرواح بين الإسرائيليين واللبنانيين، وبدلاً من ذلك ترك الباب مفتوحاً أمام التوصل إلى حل دبلوماسي مع حزب الله.

إن أي حل دبلوماسي في غزة لا يزال غير مؤكد، كما يقول السيد هاشم. سوف ينهار ائتلاف نتنياهو.

ومع ذلك، يبدو أن رئيس الوزراء يشير إلى أنه بعد أن تنهي إسرائيل عمليتها العسكرية الحالية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، فإنها لن تسعى إلى شن هجمات برية كبيرة في مدن وسط غزة، وهو الجزء الوحيد من الأراضي الذي يتواجد فيه الجيش الإسرائيلي. . ولم يتم تنفيذ مثل هذه الهجمات.

ورغم أن القادة الإسرائيليين قالوا منذ كانون الثاني/يناير إنهم يتجهون نحو حرب أقل حدة، إلا أن نتيجة عملية رفح قد تسمح بإكمال هذه العملية.

السيد. وتشير تصريحات نتنياهو والتصريحات الأخيرة لوزير الدفاع يوآف غالانت، الذي كان في واشنطن يوم الاثنين، إلى أن تركيز الخطاب السياسي والتخطيط الاستراتيجي الإسرائيلي يتحول إلى حدودها الشمالية مع لبنان.

READ  الأزمة الإنسانية تتفاقم في غزة مع احتدام الحرب بين إسرائيل وحماس: تحديثات حية

وقال د. وقال مكتب جالانت إنه ناقش مع مسؤولين أمريكيين “الانتقال إلى المرحلة ج في غزة وتأثيره على المنطقة بما في ذلك لبنان وأماكن أخرى”.

في بداية الحرب، قال السيد. فترة من العمليات البرية تهدف إلى “القضاء على جيوب المقاومة”؛ والمرحلة الثالثة، أو المرحلة ج، التي ستخلق “واقعًا أمنيًا جديدًا للمواطنين الإسرائيليين”.

أحدث الأخبار
أخبار ذات صلة