مايو 27, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

Apple تطلق Safari المدعوم بالذكاء الاصطناعي مع iOS 18 وmacOS 15

Apple تطلق Safari المدعوم بالذكاء الاصطناعي مع iOS 18 وmacOS 15

تختبر شركة Apple إصدارًا من متصفح الويب Safari الخاص بها والذي يتضمن تغييرات في واجهة المستخدم وميزات متقدمة لحظر المحتوى وأداة جديدة مدعومة بالذكاء الاصطناعي تسمى Intelligent Search. أبل من الداخل تعلم

يحصل Safari على أدوات الذكاء الاصطناعي الجديدة في iOS 18

ويجري حاليًا تقييم البرنامج – الذي من المتوقع أن يظهر لأول مرة باسم Safari 18 في عام 2024 – مع الأجزاء الداخلية لتحديثات نظام التشغيل من الجيل التالي من Apple، وهي iOS 18 وmacOS 15، وفقًا لأشخاص مطلعين على الأمر. إذا نجحت جميع الميزات الجديدة في إطلاق المرحلة المرشحة، فسيستخدم المستخدمون واجهة مستخدم جديدة (UI)، وميزة “ممحاة الويب”، وأدوات ضغط المحتوى المستندة إلى الذكاء الاصطناعي لتخصيص عناصر التحكم الشائعة في الصفحة.

البحث الذكي – التصفح المعزز بالذكاء الاصطناعي وتلخيص النص

سيرى المهندسون الذين يقومون بتقييم أحدث إصدارات Safari 18 تغييرًا جديدًا في قائمة عناصر التحكم في الصفحة في شريط عناوين المتصفح. تتكامل القائمة – مما يوفر وصولاً سريعًا إلى أدوات التحكم في الصفحة القديمة والجديدة، ومن بينها ميزة “البحث الذكي” الجديدة في المتصفح.

ستحاكي ميزة التصفح الذكي الجديدة في Safari ميزات تلخيص المقالات في Arc Browser

في الإصدار التجريبي من Safari 18، لم يتم تمكين هذه الميزة تلقائيًا وبدلاً من ذلك يجب تنشيطها يدويًا من قائمة عناصر التحكم في الصفحة. بمجرد تمكينها، يُعتقد أن الأداة ستستفيد من تقنية الذكاء الاصطناعي الموجودة على الجهاز من Apple – وتحديداً نموذج تعلم اللغة Ajax – لتحديد الموضوعات والعبارات الرئيسية على صفحة الويب.

عند اختيار العبارات الرئيسية، يحدد برنامج LLM من Apple الجمل التي تقدم تفسيرات أو تصف بنية الكائنات المتعلقة بالنص المعني. يتم التعرف على الكلمات المتكررة والجمل الرئيسية في النص كمواضيع نصية.

تشير هذه المؤشرات المبكرة إلى أن شركة آبل تحاول تقديم ضغط النص باستخدام Safari 18 في وقت لاحق من هذا العام، على الرغم من أن التنفيذ الدقيق لهذه الميزة لا يزال غير واضح.

READ  التدريب العملي على Samsung Galaxy Book 2 Pro و Galaxy Book 2 Pro 360

قد تكون ميزات ضغط النص من Apple بمثابة استجابة لأدوات الذكاء الاصطناعي المنافسة مثل ChatGPT من OpenAI. لكن نماذج وتقنيات Apple الموجودة على الجهاز، مثل Private Relay، يمكنها أن تجعل التجربة أكثر أمانًا للمستخدمين. من المرجح أن يكون البحث الذكي هو نفس مساعد متصفح الذكاء الاصطناعي الذي أشار إليه مستخدم X قبل أسبوعين.

مكشطة الويب لتحسين حظر المحتوى

الميزة التي تختبرها Apple هي “ممحاة الويب” التي يمكن الوصول إليها من قائمة عناصر التحكم في الصفحة الجديدة. وكما يوحي اسمها، فهي مصممة للسماح للمستخدمين بإزالة أو مسح أجزاء معينة من صفحات الويب، وفقًا لأشخاص مطلعين على هذه الميزة.

ومن المتوقع أن تعتمد هذه الميزة على ميزات الخصوصية الموجودة في Safari وتسمح للمستخدمين بحذف المحتوى غير المرغوب فيه من أي صفحة ويب يختارونها. يحصل المستخدمون على خيار إزالة الإعلانات أو الصور أو النصوص أو حتى أقسام الصفحة بأكملها بسهولة.

امسح أجزاء من صفحة الويب عن طريق حظر HTML محدد مثل الميزة الموجودة في 1Blocker

يُقال إن الحذف مستمر وليس مقتصرًا على جلسة التصفح. وهذا يعني أن Safari يتذكر التغييرات حتى بعد إغلاق علامة التبويب أو النافذة الأصلية.

عند زيارة صفحة ويب تحتوي على محتوى محذوف مسبقًا، سيقوم Safari بإعلام المستخدم بأن الصفحة قد تم تعديلها لتعكس التغييرات المطلوبة. سيوفر المتصفح أيضًا للمستخدم خيار عكس التغييرات واستعادة صفحة الويب إلى حالتها الأولية التي لم تتغير.

أما بالنسبة للمصدر الذي استوحت منه شركة Apple فكرة Web Scraping، فمن المحتمل أن تكون الشركة قد قامت بجلب هذه الميزة من تطبيق الطرف الثالث 1Blocker. يتمتع التطبيق بنفس الطريقة لمسح الإعلانات، حيث ينقر المستخدمون على الإعلانات لإخفائها.

تنقل واجهة المستخدم المجددة الأدوات الأساسية إلى مكان واحد سهل الاستخدام

ستحاول قائمة عناصر التحكم في الصفحة الجديدة، المذكورة في هذه المقالة، منح مستخدمي Safari 18 وصولاً أسرع وأسهل إلى القوائم والخيارات المتنوعة المتاحة مسبقًا في علامة التبويب “مشاركة”. تعمل القائمة على إصدارات ما قبل الإصدار من MacOS 15، على سبيل المثال، وتسحب أيضًا قائمة “Aa” الشائعة في إصدارات iPadOS من المتصفح. يتضمن ذلك خيارات التكبير/التصغير وإعدادات صفحة الويب لعناصر التحكم في الخصوصية وخيارات حظر المحتوى واختصارات الامتدادات والوصول إلى أدوات الذكاء الاصطناعي والممحاة الجديدة.

READ  تم إطلاق حملة Kickstarter من أجل لعبة محاكاة الحياة في العالم المفتوح The Witch of Fern Island

توفر قائمة Safari الجديدة وصولاً سهلاً إلى العديد من الميزات التي سبق رؤيتها في ورقة المشاركة وشريط العناوين

كانت هذه الخيارات المتنوعة متاحة سابقًا في نظام التشغيل macOS، ولكن تم العثور عليها من خلال التنقل عبر قائمة إعدادات Safari. إن الاحتفاظ بكل عناصر التحكم هذه في موقع مركزي واحد في شريط العناوين يجعل هذه الخيارات أكثر قابلية للاكتشاف بالنسبة للمستخدمين النهائيين. تحتوي هذه القائمة أيضًا على خيارات أخرى مثل البحث عن نص داخل الصفحة ووضع القارئ.

يشير كل هذا إلى أن شركة Apple تعتزم دمج نماذج iPadOS وmacOS Safari UI عندما تكشف عن إصدارات نظام التشغيل الجديدة خلال مؤتمر المطورين العالمي في يونيو.

ستتوفر ميزة البحث المرئي المعززة بالذكاء الاصطناعي في عام 2025

وفي الوقت نفسه، تعمل آبل أيضًا على ميزة بحث مرئي أكثر قوة تخطط لدمجها في عام 2025، والتي ستسمح للمستخدمين بالعثور على معلومات حول المنتجات الاستهلاكية أثناء تصفح الصور. يقول الأشخاص المطلعون على الأداة إنها تشبه ميزة البحث المرئي، والتي تتيح لـ Siri التعرف على النباتات والحيوانات الأليفة والمعالم من الصور.

يحصل البحث المرئي على تعزيز الذكاء الاصطناعي وهو متاح عبر نظام التشغيل iOS

يمكن تنفيذ البحث المرئي كميزة على مستوى النظام. لذلك، بدلاً من نشر نتائج البحث في تطبيق الصور، يمكن للمستخدم استخدام البحث المرئي مباشرة في Safari عن طريق تحديد صورة.

وبما أن تطوير هذه الأداة لا يزال في مراحله الأولى، فليس من الواضح كيف ستقوم شركة آبل بتنفيذها. ويبقى أن نرى ما إذا كان سيتم طرح هذه الميزة من خلال الاختبار الداخلي أم لا.

أعرب صانع iPhone عن اهتمامه الكبير بالأبحاث المنشورة مؤخرًا المتعلقة بالذكاء الاصطناعي ونماذج تعلم اللغة على الجهاز. يسير هذا جنبًا إلى جنب مع شائعات واسعة النطاق حول العديد من ميزات البرامج التي تعمل بالذكاء الاصطناعي، ومن المتوقع أن يظهر الكثير منها لأول مرة مع نظام التشغيل iOS 18 في وقت لاحق من هذا العام.

READ  خصومات Xbox Sale الرسمية على بعض أكبر الألعاب لعام 2023

عام آخر كبير لرحلات السفاري

منذ بدايته، كان Safari دائمًا منافسًا لمتصفحات الويب الحالية.

ميزات مثل أدوات كلمة المرور المضمنة تجعل Safari خيارًا رائعًا للمتصفح

تمت إضافة Safari في الأصل إلى نظام التشغيل macOS كوسيلة لاستبدال متصفح Microsoft Internet Explorer لنظام التشغيل Mac، والذي كان المتصفح الافتراضي. على مر السنين، شق التطبيق طريقه إلى iPhone، وتلقى ترقيات مختلفة على مر السنين.

تقدم الإصدارات الحديثة من Safari للمستخدمين توصيات ويب مخصصة وتسمح بحماية خصوصية أكبر من خلال ميزات مثل iCloud Private Relay.

تعمل هذه المجموعة من التحسينات الأخيرة فقط على تحسين وضع Safari في مواجهة المنافسة في المشهد المتزايد باستمرار لأدوات الذكاء الاصطناعي وأدوات حظر الإعلانات التابعة لجهات خارجية.

من المهم أن تتذكر أنه بينما تقوم Apple باختبار العديد من هذه الميزات في مراحل مختلفة من التطوير، لم يتم إصدارها جميعها. من المعروف أن شركة Apple تقوم بتأخير الميزات أو إلغائها تمامًا، لذلك هناك احتمال ألا ترى ميزات Safari الجديدة هذه.

إلى جانب Safari 18 والتحسينات ذات الصلة، من المفترض أن يشهد iPadOS 18 أيضًا آلة حاسبة محدثة تحتوي على ملاحظات رياضية. تُعد شاشات العرض ذات الشكل الحر والاختصارات الصوتية التكيفية من ميزات نظام التشغيل الجديدة التي من المتوقع ظهورها لأول مرة في وقت لاحق من هذا العام.

من المتوقع أن تقدم شركة Apple العديد من التحسينات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي كجزء من نظامي التشغيل iOS 18 وmacOS 15، وسيتم الإعلان عن كليهما في مؤتمر WWDC السنوي للشركة في 10 يونيو.