أبريل 22, 2024

Taqrir Washington

آخر أخبار المملكة العربية السعودية وعناوين الأخبار العربية. قراءة الصحف السعودية بما في ذلك اقتصاد المملكة العربية السعودية أهم الأخبار والأخبار السعودية العاجلة …

وزير الخارجية السعودي يحذر إسرائيل من أي هجوم في رفح خلال اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي

وزير الخارجية السعودي يحذر إسرائيل من أي هجوم في رفح خلال اجتماع منظمة المؤتمر الإسلامي

الأمم المتحدة: حذرت الأمم المتحدة من أن المجاعة واسعة النطاق في قطاع غزة أصبحت “شبه حتمية” إذا لم يتم التحرك. ومن الممكن أن يصدر القرار الرسمي بأن المجاعة ضربت المنطقة الساحلية التي يبلغ عدد سكانها 2.3 مليون شخص الأسبوع المقبل.

ما هو فميم ومن يعلن واحد؟
ويتم تقييم المجاعة باستخدام التصنيف المتكامل لحالة الأمن الغذائي (IPC). لديها أكثر من اثني عشر الأمم المتحدة وهي مبادرة مكونة من وكالات ومنظمات إقليمية ومجموعات إغاثة.
لكي يتم إعلان المجاعة، يجب أن يعاني ما لا يقل عن 20 بالمائة من السكان من سوء التغذية الحاد، ويعاني طفل من كل ثلاثة أطفال من سوء التغذية الحاد، ويموت اثنان من كل 10,000 شخص يوميًا بسبب الجوع أو سوء التغذية والمرض.
تم إعلان المجاعة مرتين خلال السنوات الـ 13 الماضية: في عام 2011 في الصومال وفي عام 2017 في أجزاء من جنوب السودان.

ما هو التصنيف الحالي لغزة؟
وفي أواخر ديسمبر/كانون الأول، قالت لجنة السلام العراقية إن الوضع في غزة قد تجاوز بالفعل عتبة الـ 20 بالمائة.
وأضافت أن العتبتين المتبقيتين – عدد الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الحاد وعدد الأشخاص الذين يموتون يوميا بسبب الجوع أو سوء التغذية والمرض – “من المرجح أن يتم تجاوزهما في مرحلة ما” في الأشهر المقبلة.
وأضافت: “إذا استمر الوضع الحالي أو تفاقم، فهناك خطر المجاعة خلال فترة الخطة حتى مايو 2024”.
وقالت الأمم المتحدة في فبراير/شباط إن أكثر من ربع سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة “يواجهون مستويات كارثية من المجاعة والجوع”. وأضافت أن المجاعة واسعة النطاق “تكاد تكون حتمية” إذا لم يتم التحرك.
ومن المقرر أن ينشر المركز تحليلاً جديداً للوضع في غزة في منتصف شهر مارس/آذار.

READ  يركز على مصر: مشروع التوسع النفطي ؛ طاقة متجددة؛ انهيار سوق الأسهم

ماذا يعني إعلان المجاعة؟
ورغم أن الإعلان عن المجاعة لم يحث على أي استجابة رسمية، إلا أنه ساعد في تركيز الاهتمام العالمي على كيفية المساعدة. ولكن كما قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: “بمجرد الإعلان عن المجاعة، يكون الأوان قد فات بالنسبة للكثيرين”.

من المسؤول عن رفاهية غزة؟
وتعتبر الأمم المتحدة إسرائيل القوة المحتلة في غزة وتقول إن الجيش الإسرائيلي مسؤول عن تسهيل العمليات الإنسانية داخل القطاع.
وبموجب اتفاقيات جنيف لعام 1949 بشأن قوانين الحرب: “يقع على عاتق قوة الاحتلال، بأقصى ما تسمح به الوسائل المتاحة لها، واجب ضمان الإمدادات الغذائية والطبية للسكان”.

ماذا تقول إسرائيل؟
واحتلت إسرائيل الضفة الغربية وغزة والقدس الشرقية في حرب عام 1967. هذه هي أجزاء فلسطين التاريخية حيث يريد الفلسطينيون دولة. وانسحبت إسرائيل من غزة عام 2005 وفازت حماس بالانتخابات عام 2006. لكن إسرائيل، إلى جانب جارتها مصر، لا تزال تسيطر على حدود القطاع.
ولطالما جادل القادة الإسرائيليون بأن غزة والضفة الغربية ليستا محتلتين رسميًا، بناءً على استيلائهما على فلسطين ذات السيادة من الأردن ومصر خلال حرب عام 1967. تؤكد إسرائيل على الروابط التاريخية والكتابية للشعب اليهودي.

لماذا الوضع الإنساني في غزة سيئ للغاية؟
ووفقاً للرواية الإسرائيلية، بدأت الحرب في غزة في 7 أكتوبر/تشرين الأول عندما هاجم مسلحو حماس إسرائيل، مما أسفر عن مقتل حوالي 1200 شخص واحتجاز 253 رهينة. وردت إسرائيل في البداية بفرض “حصار كامل” على غزة وشنت هجوما جويا وبريا أسفر عن مقتل نحو 30 ألف فلسطيني، وفقا لمسؤولي الصحة في القطاع الذي تديره حماس.
ويمكن حاليا تسليم المساعدات إلى جنوب غزة عبر معبر رفح من مصر ومعبر كرم أبو سالم من إسرائيل.
الأمم المتحدة وقالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) إن ما متوسطه 97 شاحنة تمكنت من دخول غزة يوميا في فبراير/شباط، بانخفاض عن نحو 150 شاحنة يوميا في يناير/كانون الثاني، وهو أقل بكثير من الهدف البالغ 500 شاحنة يوميا.
ووصفت الأمم المتحدة وصول المساعدات بأنه “لا يمكن التنبؤ به وغير كاف”، وألقت باللوم على العمليات العسكرية وانعدام الأمن والقيود الواسعة النطاق على تسليم السلع الأساسية.
وتشير الأمم المتحدة على وجه الخصوص إلى: إغلاق المعابر الحدودية، والقيود الشديدة على الحركة، ومنع الوصول، وإجراءات التدقيق الصارمة، والمخاطر الأمنية، وحوادث المدنيين المصابين بجنون العظمة، وانهيار القانون والنظام، والقيود على الاتصالات والمعدات الأمنية.
وقالت إسرائيل إنها ملتزمة بتحسين الوضع الإنساني في غزة وإن المساعدات المقدمة للمدنيين لن تكون محدودة. وإلقاء اللوم على الأمم المتحدة في أي مشاكل تتعلق بالإمدادات، فإن القيود المفروضة على كمية المساعدات وسرعتها تعتمد على قدرة الأمم المتحدة والوكالات الأخرى.

READ  ويطالب الزعماء العرب في الولايات المتحدة بوقف فوري للقتال في غزة